Mother and baby exercising at home

التمارين بعد الولادة الطبيعية والقيصرية

لمحة عامة حول الحمل 

تعتبر فترة الحمل من أغرب و أهم المراحل التي تمر بها كل أم ، نتيجة لما يحدث بها من تغييرات نفسية أو جسدية تصيب الأم ، حيث أنه ومنذ أن يقوم واحد – من ملايين الحيوانات المنوية التي يقذفها الرجل – بالنجاح بإخصاب البويضة لتصبح هناك بويضة مخصبة داخل قناة فالوب ، لتكمل هذه البويضة المخصبة طريقها نحو رحم الأم ، لتقوم بالالتصاق بجدار الرحم في عملية تعرف علميا بعملية الانغراس .

ما هي أعراض الحمل ؟

تبدأ بعد ذلك أعراض وعلامات الحمل بالتجلي ، حيث تبدأ عادة هذه الأعراض بعد ملاحظة الأم لانقطاع الدورة الشهرية ، ونزول بعض قطرات الدماء عند القيام بمسح المهبل وذلك نتيجة لعملية الانغراس ، وتبدأ بعدها باقي الأعراض بالظهور .

حيث قد تشعر الأم بالرغبة المستمرة في النوم ، وتشعر بحاجة متكررة للتبول مع ظهور رائحة قوية للبول ، وقد تشعر الأم بانفتاح الشهية بعض الأحيان على أطعمة لم تكن تفضلها الأم مسبقاً ، وعلى العكس تماماً فقد تشعر بنقص في الشهية تجاه الأطعمة التي كانت مفضلة بالنسبة لها ، وتشعر الأم أيضا بتورم الثدي وثقله ، مع انتفاخ في أسفل البطن .

تعزّى كل هذه الأعراض والعلامات نتيجة للتغيرات الهرمونية في جسم الأم الحامل ، حيث يزداد إفراز هرموني الاستروجين والبروجسترون ، واللذان يساعدان الأم على تخطي هذه المرحلة الصعبة بسهولة ، و يساعدان في الحفاظ على صحة الجنين وسلامته ، ومحاولة تجنيبه أي تشوهات خلقية .

هل ظهور هذه الأعراض يعني وجود حمل ؟

ولكن يجب الملاحظة أنه قد تحدث كل هذه الأعراض وغيرها – أو بعض منها – ولكن دون وجود حمل ، فيما يعرف علمياً بالحمل الكاذب .

كيف يمكن للأم أن تتأكد من صحة حملها ؟

ولذلك تلجأ النساء لإجراء فحص حمل للتأكد من صحة حملها ، حيث يمكن إجراء اختبار الحمل منزليا و بكلفة قليلة عن طريقة فحص نسبة هرمون اتش سي جي في البول ، أو يمكن إجراؤه مخبرياً عن طريقة فحص نسبة نفس الهرمون في الدم ، أو يمكن إجراء فحص بالسونار ولكن هذا يمكن أن يقوم بتأخير الكشف عن الجنين نتيجة لعدم تخلقه بشكل واضح حتى الآن .

ما هي مراحل الحمل ؟

وتقسم فترة الحمل إلى ثلاث مراحل وهي :

  1. فترة بداية الحمل وهي من الأسبوع الأول إلى الرابع عشر .
  2. المرحلة الثانية وهي مرحلة تطور نمو الجنين وهي من الأسبوع الرابع عشر وحتى الأسبوع الرابع والعشرين .
  3. المرحلة الأخيرة وهي مرحلة انتظار الولادة . 

مرحلة الولادة

وتتم عملية الولادة إما بشكل طبيعي، أو على شكل عملية قيصرية ، حيث يتم شق رحم الأم وإخراج المولود وذلك في حال تعذر الولادة الطبيعية مثل التفاف الحبل السري حول الجنين ، أو كبر حجم رأس الجنين ، أو في حالة وجود مرض معين لا يريد الأطباء أن ينتقل للمولود ، وتتم هذه العملية إما بتخدير موضعي أو بتخدير كلي ، وقد تسبب الولادة القيصرية عدة مشاكل للأم مثل بعض الأمراض الناتجة عن عدم تعقيم أدوات الجراحة .

وتحتاج الأم في فترة الحمل إلى اتباع نظام غذائي و صحّي يوفر للأم و لجنينها احتياجاتهم من الفيتامينات والعناصر الغذائية المطلوبة ، بالإضافة إلى حاجة الأم لتناول بعض المتممات الغذائية لما لها من ضرورة ومساعدتها في نمو الجنين بشكل صحي ، وتكوين الجنين بشكل يمنع إصابته بأي تشوهات خلقية ، إضافة لمساعدة الأم في عملية الحمل ووقايتها من أي أمراض يمكن أن تتعرض لها مثل هشاشة العظام في حالة نقص الكالسيوم .

كما تحتاج الأم إلى إتباع نظام رياضي وخاصة بعد الولادة نتيجة لزيادة وزنها ، ولكن يجب أن تحذر الأم التسرع في العودة لممارسة الرياضة ، وكذلك يجب عليها تجنب ممارسة التمارين الشديدة وأيضا تجنب الجري وركوب الدراجة و أن تحذر الحمى والدوخة ، وتنصح باختيار الزمان والمكان المناسبين لممارسة الرياضة ، مع ضرورة العلم أن الرياضة القوية بعد الولادة يمكن أن تؤثر على حليب الأم.

التمارين الرياضية بعد الولادة الطبيعية والقيصرية

Group of young mothers and their babies doing yoga exercises on rugs at fitness studio.
Group of young mothers and their babies doing yoga exercises on rugs at fitness studio.

 

وتنصح الأم ببدء ممارسة المشي كرياضة ، وتنصح الأم التي أجرت ولادة قيصرية الانتظار فترة ٦ أسابيع قبل بدأ ممارسة الرياضة وعدم إثقال الجسم بحركات لا يحتملها ، ويفضل أن تقوم بالوقوف بشكل مستقيم والمشي في المنزل لتساعد الأنسجة المحيطة بالجرح على الالتئام ويمكنها ممارسة بعض التمارين البسيطة مثل تمرين القارب ورياضة السير البطيء داخل المنزل ، وبعد انقضاء الستة أسابيع يمكن للأم اتباع نظام رياضي تحت إشراف طبي .

أما الأم التي ولدت بشكل طبيعي يمكن أن تمارس بعض التمارين مثل السباحة والمشي ، وتمارين شد جوانب البطن وشد المنطقة السفلية من البطن وشد العضلات الداخلية من الفخذين .

ونتيجة لهذه الفترة فإن وزن الأم يزداد بمقدار يصل إلى ١١ كيلو غرام ، ووفقاً للجمعية الأمريكية لأطباء النسائية تستطيع الأم استئناف ممارسة الرياضة بشكل تدريجي في غضون أيام من الولادة في حالة كانت الولادة طبيعية وكانت الأم معتادة على ممارسة الرياضة قبل وأثناء الحمل ، حيث يمكن أن تبدأ الأم بممارسة رياضة المشي مدّة ٣٠ دقيقة ثلاث مرات أسبوعيا وتزداد أسبوعيا عند استعادة الأم لعافيتها ، إضافة إلى تمارين التمدد والدفع .

وتقول نفس المجلة أنه وفي حالة الولادة القيصرية توصى الأم بالانتظار فترة ستة إلى ثمانية أسابيع بعد الولادة وتقوم بتحفيز شفاء الجرح والحد من التجلطات الدموية التي تسببها مضاعفات الولادة ، من خلال مشي خطوات بسيطة .

تجدر الملاحظة أنه يجب أن تكون كل هذه التمارين بحذر شديد وتحت إشراف الطبيب المختص نتيجة ارتخاء الأربطة والعضلات فترة ثلاثة إلى خمسة شهور منذ الولادة وبسبب التشققات في العضلات البطنية التي تنتج عن الحمل والتي تحتاج إلى فترة أربعة إلى ثمانية أسابيع .

كما يوصى بضرورة إبلاغ الأطباء في حالة حدوث أي نزيف مهبلي نتيجة ممارسة التمارين أو حتى الشعور بالألم .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *