الفيتامينات والعناصر الهامه اللازمه لنمو الطفل الحديث الولاده 

0 14

    يحتاج الجسم إلى مجموعة من الفيتامينات والمعادن بكميات معينة خاصة في مراحل الطفولة حتى ينمو بشكل سليم ويقوى الجهاز المناعي، فإذا كان الطفل يتناول الطعام في إطار نظام غذائي صحي متوازن ومتكامل فهذا يعني أنه يحصل على الكميات الكافية منها والتي يحتاجها الجسم، ولكن هناك بعض الحالات التي قد يحتاج الأطفال إلى إضافة بعض الفيتامينات أو المعادن التى من شأنها اكمال النمو السليم لجسم الاطفال وبالاخص الاطفال الحديثي الولاده . 

ما الذي يحتاجه جسم الأطفال من المغذيات؟

    تعتمد الاحتياجات الغذائية للأطفال على العمر والجنس والحجم والنمو ومستوى النشاط، كما ان  تناول القدر الكافي من السعرات الحرارية يجب أن يحتوي النظام الغذائي للطفل على كميات معينة من بعض المعادن والفيتامينات اللازمه مثل:

1– فيتامين أ : وهو مهم لنمو و عمليات إصلاح الأنسجة و العظام ، وكذلك لنمو العين و الجلد وتحفيز استجابة الجهاز المناعي. 

    وأهم مصادره : اللبن و الجبن و البيض و الخضراوات ذات اللون الأصفر إلى البرتقالي كالجزر لذلك يقولون دائماً .

2– فيتامين د : يساعد في بناء الأسنان و العظام و امتصاص الجسم للكالسيوم. وأهم مصادره : اللبن و منتجاته، و ضوء الشمس، لذلك لا يجب حجب الأطفال تماماً بعيدا عن الشمس وأيضاً يجب الحذر من تعرضهم الكامل لها وتغطيتهم أو إبعادهم عن الشمس إذا بدت بشرتهم حمراء حتى لا يصابوا بالحروق . 

3– فيتامين سي : يساعد في بناء العضلات و الأنسجة الضامة و الجلد. 

    وأهم مصادره : الفواكه الحمضية كالليمون و البرتقال و اليوسفي ، و الخضراوات كـ القرنبيط ، و الفراولة و الكيوي . 

4- مجموعة فيتامينات ب : وهي عائلة من الفيتامينات (ب2 و 3 و 6 و 12 ) تساعد على إتمام عمليات التمثيل الغذائي و إنتاج الطاقة، كذلك تكوين الجهاز الدوري و العصبي. 

     وأهم مصادرها : اللحوم و الدجاج و الأسماك و الفول و اللبن و الجبن و البيض .      

5– فيتامين ج : يساعد الجسم على امتصاص المواد الغذائية، ويساعد على تقوية المناعة للوقاية من الأمراض و التئام الجروح. 

    وأهم مصادره : المانجو والشمام والأناناس والجوافة. وكما ترين، فالتغذية السليمة كافية لاحتياجات طفلك ، ولكن بعض الأطفال لا يحصلون على هذه العناصر بشكل مناسب من وجباتهم الغذائية فيضطر الطبيب لوصف الفيتامينات التي يحتاجها الطفل في صورة أقراص الفيتامينات و المكملات الغذائية

 

 العناصر الغذائية التى تم ذكرها هي أكثر العناصر التي يحتاجها الجسم شيوعًا، ولكنها ليست الوحيدة التي يحتاجها الأطفال، فهم يحتاجون إلى قدر من كل الفيتامينات والمعادن من أجل النمو السليم والصحة الجيدة، ولكن تختلف الكميات الدقيقة حسب العمر كما  سببق وان ذكرنا .

هل الاطفال فى حاجه الى عناصر غذائيه مختلفه عن الاخرين ؟

    يحتاج الأطفال إلى نفس العناصر الغذائية التي يحتاجها البالغين لكنهم عادةً يحتاجون إلى كميات أقل، ومن الضروري الحصول على كميات كافية من المواد الغذائية مثل الكالسيوم وفيتامين د والتي تساعدهم على بناء عظام قوية.

   على الرغم من أن الأطفال قد يحتاجون إلى كميات أقل من الفيتامينات والمعادن مقارنة بالبالغين؛ إلا أنهم مازالوا بحاجة إلى الحصول على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية للنمو والتطور المناسب.

 

 

هل الاطفال فى حاجه الى تناول المكملات الغذائيه ؟ 

Giving Vitamins to Curly Little Patient
Unrecognizable pediatrician giving vitamins to curly little patient after completion of check-up, blurred background

    لا يحتاج الأطفال الذين يتناولون نظام غذائي صحي ومتوازن إلى تناول مكملات الفيتامينات، ومع ذلك  بعض الرضع لديهم احتياجات غذائية مختلفة عن الأطفال وقد يحتاجون إلى بعض المكملات الغذائية مثل فيتامين (د) للأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية.

 مع العلم انه لا ينصح بتناول المكملات الغذلئيه إذا كانوا يتناولون مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات والحبوب ومنتجات الألبان والبروتين للحصول على التغذية الكافية، حيث تحتوي هذه الأطعمة على جميع العناصر الغذائية اللازمة للنمو والتطور السليم لدى الأطفال. فما الحاجه الى تناول المكملات ؟

متى يكون الكفل فى حاجه الى تناول المكملات الغذائيه ؟

  معظم الأطفال الذين يتناولون نظامًا غذائيًا صحيًا لا يحتاجون إلى تناول الفيتامينات؛ إلا أن بعض الظروف قد تستدعي تناول مكملات غذائية ومن هذه الاسباب :- 

1- اتباع الطفل نظام غذائي نباتي فقط فبالتالي قد ينقصه بعض الفيتامينات التي تساعد في النمو مثل الكالسيوم والحديد والزنك وفيتامين B12 و D، أما إذا كان الآباء يدمجون ما يكفي من الأطعمة النباتية التي تحتوي بشكل طبيعي على فيتامينات ومعادن معينة فلا يحتاج الطفل إلى المكملات.

2- الإصابة ببعض الحالات المرضية التي تؤثر على امتصاص الجسم للفيتامينات والمعادن مثل أمراض  اضطرابات الجهاز الهضمي أو التليف الكيسي أو مرض التهاب الأمعاء IBDأو الخضوع لجراحة تؤثر على المعدة والأمعاء.

ومن الضروري جدًا استشارة الطبيب وتحديد الجرعة المناسبة للطفل من خلاله؛ فجسم الأطفال يحتاج إلى دعم كامل من الفيتامينات والمعادن ولكن تحت إشراف الطبيب لأن تناولها بكميات زائدة يصبح سامًا، كما يمكنك الاستغناء تمامًا عن أي مكملات غذائية من خلال تزويده بمجموعة متنوعة من الأطعمة الكاملة عندها يمكنك التأكد من حصوله على العناصر الغذائية اللازمة لصحة مثالية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.