Young pregnant woman eating fresh green salad

ما تحتاجه الأم خلال مراحل الحمل المختلفة

ما تحتاجه الأم خلال مراحل الحمل المختلفة

مرحلة الحمل 

إن مرحلة الحمل تعتبر مرحلة مميزة في حياة كل أم ، وذلك لما يحدث فيها من تغيرات نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها ، فيزداد إفراز هرموني الاستروجين و البروجسترون اللذان يساعدان الأم في استقبال الضيف الجديد . ومنذ بدء فترة الحمل تختلف قدرة النساء على ترك نمطها الغذائي السابق واتباع النمط الغذائي المناسب لصحتها وصحة جنينها .

ترغب العديد من النساء في المرور بهذه التجربة رغم مصاعبها والتغيرات الجسدية والنفسية التي ستمر بها في هذه المرحلة ، ويمكن أن نقسم مراحل الحمل الى ثلاث مراحل ، وهي مرحلة التغييرات ومرحلة تطور الجنين ومرحلة اقتراب الولادة .

ما هي أعراض هذه الفترة ؟

حيث تبدأ عملية التغيرات بصورة مبكرة على شكل تغيرات هرمونية ومن أهم ما يحدث خلال هذه الفترة هو انقطاع الدورة الشهرية والتي تعد من اكبر ادلة وجود الحمل ، ثم تحدث عدد من التغيرات الجسدية والعاطفية ، فقد تشعر الأم خلال هذه الفترة بالتعب والحاجة الدائمة للراحة والنعاس المتواصل ، اضافة الى نزول بعض قطرات الدماء فيما يسمى بنزيف الانغراس الناجم عن التصاق البويضة المخصبة بجدار الرحم ، وتشعر الأم أيضاً بزيادة الشهية أو نقصها في حالات معينة ، وتشعر بتورم الثديين وكبر حجمهما وكثر التبول و الإمساك والصداع والتقلبات المزاجية وحرقة في المعدة والانتفاخ أسفل البطن .

تتلو هذه التغيرات ، تغيرات اخرى في الروتين اليومي للأم مثل التقلبات في مواعيد النوم .

هل هناك تغييرات في مرحلة تطور الجنين ؟

أما مرحلة تطور الجنين وهي من الاسبوع الثالث عشر وحتى بداية الأسبوع الثامن والعشرين ، تظهر كثير من الأعراض والعلامات مثل ازدياد حجم البطن نتيجة لكبر حجم الجنين ، وممكن أن تلاحظ الأم أوجاع خلال هذه الفترة مثل أوجاع الظهر والبطن وانتفاخ الأصابع والشعور بالحكة في البطن وظهور علامات التمدد ، ولكن رغم ذلك تعتبر هذه المرحلة هي من أفضل مراحل الحمل بالنسبة للأمهات.

ثم تأتي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة اقتراب موعد الولادة والتي تبدأ من الأسبوع الثامن والعشرين من أسابيع الحمل الأربعين ، وتشعر الأم خلال هذه الفترة بضيق في التنفس وتضخم حجم البطن نتيجة لتضخم الجنين وبالتالي ضغطه على باقي أعضاء جسم الام .

هل يجب على الأم اتباع نظام غذائي خلال فترة الحمل ؟

وبالطبع فإنه من الواجب اتباع نمط غذائي معين لكل مرحلة من مراحل الحمل ، حيث ان الام تكون بحاجة الى كميات كافية لها ولجنينها من الفيتامينات ومتمماتها بالإضافة للأكل الصحي والمناسب مع الاحتياجات الخاصة بكل مرحلة .

بشكل عام يجب على الأم تناول جزءاً كافي من السعرات الحرارية لتمد جسمها بالطاقة و لتساعدها في التأقلم مع العدوى أو النزيف إضافة لضرورتها في تكوين ونمو الجنين .

على ماذا يجب التركيز خلال المرحلة الأولى ؟

وتنصح الأم في المرحلة الاولى من الحمل أن تركز على الأطعمة الغنية بحمض الفوليك مثل السبانخ ، وتناول كمية كافية من الحديد المتوفر بكثرة في اللحوم ، كما تنصح بتزويد الجسم بحاجته من فيتامين ج ، مع الملاحظة لضرورة ألا تترك الأم نفسها لفترة أطول من أربعة ساعات دون طعام حتى لو لم تكن تشعر بالجوع فمن المحتمل أن يكون جنينها يشعر بالجوع.

وفي المرحلة الثانية ؟

وتنصح الأم في المرحلة الثانية إلى إضافة ٣٠٠ سعرة حرارية أخرى مع ضرورة تجنبها للشاي والقهوة لما فيها من مركبات تمنع حصول الجسم على حاجته من الحديد.

و المرحلة الثالثة أيضاً ؟

وفي المرحلة الاخيرة تحتاج الأم إلى نسب أكبر من الحديد لأنه المسئول عن نقل الأوكسجين إلى الرئتين ، بالإضافة إلى حاجتها ل٣٠٠ سعر حرارية إضافية ، وتنصح خلال هذه الفترة بممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً .

ما هو النظام الغذائي الواجب اتباعه بشكل عام ؟

Food rich in folic acid
Food rich in folic acid. Healthy products

وبشكل عام فإنه لا يتوقع من الأم أن يزداد وزنها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل غير أنها يجب أن تتبع النظام الغذائي الذي يحتوي على الخضار والفاكهة مع ضرورة تقسيم وجباتها إلى أربعة أو خمسة وجبات يوميا ، والتركيز على شرب كميات كافية من السوائل وخاصة الماء والعصائر الطبيعية ، ونتيجة لأعراض هذه الأشهر من غثيان خاصة في فترة الصباح وفقدان الشهية بعض الأحيان ، فهذا يدفع الأم إلى ضرورة تبني نظام غذائي صحي بشكل مبكر للحفاظ على سلامة جنينها .

أما في الأشهر السابع إلى الرابع من الحمل تنصح الأم بالتركيز على الأطعمة الغنية بالبروتين مثل البيض واللحوم والدجاج ، وهو ما يساعد في نمو الجنين والوقاية من أي أمراض في العظام مثل هشاشة العظام .

يجب خلال الشهر السابع أن تبدأ الأم الإستعدادات النفسية للولادة وبالتالي يجب أن تتبع نظام يساعدها في الوقاية من الانتفاخ والإمساك والشعور بالحرقة نتيجة لكبر حجم الجنين .

يمكن للأم تناول بعض الوجبات الخفيفة خلال هذه الفترة مثل المكسرات والخضار والفاكهة مع ضرورة تجنب الأطعمة الضارة مثل البطاطس المقلية والمنتجات التي تحتوي على أصباغ صناعية .

أما في الشهور الأخيرة من الحمل تنصح الأم بالإكثار من مصادر الكالسيوم لحماية العظام والتقليل من الاطعمة الدسمة والمقلية حتى لا يزداد حجم الأم نتيجة لزيادة الدهون ، و تنصح بشرب كميات كبيرة وكافية من المياه وتناول الألياف الموجودة بالخضروات والفواكه مع الإكثار من اللحوم لتجنب فقر الدم  وضرورة الابتعاد عن الاطعمة التي تسبب أي تعب أو ازعاج ، وتجدر الملاحظة أنه لا يجب على الأم خلال هذه الفترة أن تقوم بملأ معدتها بالطعام لدرجة شعورها بالانتفاخ مع ضرورة تفادي الأطعمة التي تسبب لها الحرقة مثل الأطعمة الدسمة والمقلية .

تختلف اجساد النساء وفقاً للطول والوزن والجهد المبذول ، لذلك فإنه من الضروري أن تقوم الأم باستشارة طبيب مختص لإعطائها وصفة طبية تناسب حالتها.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *