الفيتامينات اللازمة أثناء الحمل ومتى يتم البدء بها 

0 12

ما هو الحمل ؟

الحمل هو الفترة التي يتطور فيها الجنين في رحم الأم والذي يستمر مدة 40 أسبوع ويعد الغذاء الصحي من أهم متطلبات هذه الفترة سواء للأم أو لجنينها وبالأخص الغذاء الغني بالفيتامينات اللازمة .

إن فترة الحمل هي فترة مميزة في حياة الأم نظراً لما يحدث بها من تغيرات في جسدها ناجمة عن إفراز الهرمونات وما يتبعها من تغيرات على شكل الجسد للأم أو الحالة النفسية والعاطفية . 

ما هي أعراض الحمل ؟

من ذلك ارتفاع درجة حرارة الأم أثناء الحمل والشعور بالحاجة للراحة والنوم ، والشعور بالحاجة للتقيؤ .

كما تترافق هذه الفترة مع زيادة في الشهية في المأكولات التي لم يسبق للأم أن تحبها أو على النقيض تماماً نقص في الشهية وخاصة عن المأكولات المفضلة للأم قبل الحمل ، ونتيجة لذلك فإن الأمهات في فترة الحمل تحتاج للرعاية الدائمة والمتابعة الطبية المستمرة ، ومن المتابعات الطبية الواجب توافرها هي المتابعة الغذائية للأم ، لتزويدها بكل ما يلزمها وما يلزم جنينها من الفيتامينات اللازمة و توجيهها لطريقة تناولها ، وكذلك الأمر لمساعدة الأم في تجنب بعض الأمراض أو الحالات الصحية مثل التقيؤ أو الامساك أو البواسير في بعض الأحيان .

ما هي ضرورة اتباع نظام غذائي خلال فترة الحمل ؟

 

Healthy pregnancy concept
Happy pregnant woman cooking at home, doing fresh green salad, eating many different vegetables during pregnancy, healthy pregnancy concept

إن اتباع نظام غذائي صحي وبإشراف طبي يؤدي لحصول الأم وجنينها على الفيتامينات اللازمة وبالقدر الكافي لحاجتهما ، وخاصة تلك الفيتامينات التي تلزم الحامل بشكل أساسي . ودائماً ما يفضل هو تناول الفيتامينات من مصادرها الطبيعية ، ولكن في حالة الحمل يكون من الضروري تناول بعض المتممات لضمان حصول الجسم على الكميات الكافية ، حيث إن إهمال تناول الفيتامينات يؤدي لتباطؤ مرحلة نمو الجنين وبالتالي إصابة الجنين بتشوهات خلقية وأمراض خطيرة .

حيث توصى الأم بضرورة تناول ما مقداره 10 ميكروغرام من فيتامين د خلال كل يوم من أيام الحمل وبعد الولادة وأثناء عملية الرضاعة ، كما ينصح الخبراء أيضاً بضرورة تناول الأم ما مقداره 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميا من قبل حدوث الحمل وحتى إثنى عشر أسبوعا من الحمل ، بينما ينصح بتجنب الأم لفيتامين أ أو أية متممات فيتامين أ (الريتينول) لأن الإكثار منه قد يؤذي الجنين .

أفضل الفيتامينات للحامل خلال فترة الحمل 

فيتامين د

من أهم الأطعمة التي تحتوي على فيتامين د هي الأسماك واللحوم والبيض ، مع إمكانية الحصول عليه من خلال التعرض لأشعة الشمس لمدة تتراوح بين ساعة إلى ساعتين يومياً ، حيث يساعد فيتامين د على تكوين العظام للجنين ونقصه يؤدي إلى ليونة العظام عند الجنين و إصابته بالكساح .

فيتامين ج

من أهم الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ج هي الحمضيات والفواكه ، ويساعد هذا الفيتامين في بناء عظام الجنين وأسنانه ، حيث يساعد هذا الفيتامين جسم المرأة على امتصاص الحديد .

فيتامين ب

أو ما يطلق عليه (حمض الفوليك) ، من أهم الأطعمة التي تحتوي عليه هي البروكلي والبرتقال والسمن والبازيلاء والملفوف ، ويجب تناول حاولي 400 مللي جرام منه يومياً ، حيث أنه يساعد في منع تعرض الجنين للعيوب الخلقية والحالات المرضية مثل الشلل في الحبل الشوكي ، وينصح تناوله قبل الحمل بثلاثة أشهر وينصح بتناول كميات كبيرة منه للأم التي يعتقد أنها ستنجب طفلا مشوه خلقيا .

فيتامين هـ

من أهم مصادر هذا الفيتامين هو الزيوت النباتية والحبوب ، وتنبع أهمية هذا الفيتامين من مساعدته في تكوين خلايا الدم الحمراء للجنين وتقوية جهازه المناعي بالإضافة لاحتوائه على مضادات الأكسدة .

المكملات الغذائية الأخرى 

الكالسيوم

تنبع أهمية الكالسيوم من أن الجنين يحتاج للكالسيوم لمساعدته فى عملية بناء عظامه يساعد على منع فقدان كثافة عظام الأم ، ويعد الكالسيوم مهم للأم وللجنين على حد سواء ، فنقص الكالسيوم اللازم يدفع الجنين لأخذه من عظام وجسد الأم ، وبالتالي تسبب أمراض خطيرة للأم مثل هشاشة العظام .

الحديد

من أهم الأطعمة التي تحتوي على الحديد هي الخضروات ذات الأوراق الخضراء واللحوم الحمراء والفواكه المجففة والجوز ، ويمكن للأم تناول الفستق أو زبدة الفستق لكن بشكل متوازن وبعد موافقة الطبيب المختص ، إن أخذ كمية كافية من الحديد تؤدي إلى التقليل من مخاطر الولادة المبكرة ومنع الأنيميا (فقر الدم) كما يساعد على نمو العضلات وبالتالي يؤدي نقص الحديد إلى مشاكل صحية خطيرة .

الأوميجا 3

يجب أن تتناول الحامل ما لا يقل عن 200 مجم يوميا لما له من أهمية في نمو ودعم عيون ومخ الجنين .

النظام الغذائي النباتي أثناء الحمل

يعد النظام الغذائي النباتي نظام صحي وجيد ومفيد للأم ، ولكن لا يستطيع أن يوفر للجسم حاجته من الحديد بالكمية الكافية وبالإضافة إلى حاجته من فيتامين ب12 ، تعتبر استشارة الطبيب المختص بخصوص النظام النباتي أمر ضروري وهام ، لتقديم نصيحة حول العناصر المطلوبة والفيتامينات بالكميات اللازمة للأم و الجنين أثناء فترة الحمل .

إن عدم تناول الأم للفيتامينات أو المكملات الغذائية بشكل كافي يؤدي لإصابة الأم وجنينها بأمراض وحالات لا تحمد عقباها ، وبالتالي من الضروري على الأم التركيز على الغذاء الصحي الغني بالفيتامينات ومتمماتها تحت إشراف الطبيب المختص .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.